2009 Dit is een product van de moslimculturele erfenis en de Arabische dichtkunst. مقدمة



Dovnload 357.47 Kb.
Datum25.08.2016
Grootte357.47 Kb.




النص الادبي : د احمد عكاشه احمد فضل الله

ترجمة القصائد : محسن السراج
2009

Dit is een product van de moslimculturele erfenis


en de Arabische dichtkunst.
مقدمة

كان ولايزال همنا أن نعكس التجربة الابداعية الفلمنشية الهولندية (أدب وشعر وتشكيل الاراضي المنخفضة) لنشاركهم في الثقافة العربية. ففي مرحلة سابقة عام 2008، استعرضنا في كتابنا (الحداثة في الشعر الهولندي المعاصر) شعر وفكر الشعراء الفلمنشيين والهولنديين الحداثيين. يهدف هذا المطبوع الجديد الى التعريف بكلاسيكيات تشكيلية وشعرية لمبدعين (شعراء ورسامون) في الاراضي المنخفضة لقد استخدمت الأزهار كمراجعة reference)) ضمن مراجعات كثيرة شملت المناظر الطبيعية الافلاك الازهار والثماروالزنابق والعشب الخ.

وأحتوت اللوحات (في حالة التشكيل) على بعض المشاهد الطبيعية وكذلك الابيات الشعرية حيث تجلت الخلفيات الطبيعيةformal nature backgrounds)) مثال الزهور اليانعة والخزف , وقطرات الندى في الاصباح الربيعية الخ بهدف إضفاء الصدق realism)) عوضاً عن الرومانسية Romanicism)) وإضافة الدفأ العاطفي على الرسوم أو الإبداع الشعري.

في جميع اللوحات والاشعار يمكن تلمس المعرفة الوثيقة للمبدعين الفلمنشيين والهولنديين للطبيعة ودقائق أوصاف مناظرها وخاصةً الزهر، لقد خلقوا ماعُرف بـ nature imagery , وشكلت هذة قاعدة للتشكيل والشعر الساعيين الى إكتساب قدر من روعة التعبير وصدقة والدفأ العاطفي , ففي اللوحات

كما في الاشعار, ترى مختلف المراجعات الطبيعية References)) من أزاهير أو سنابل أو براعم الخ تستخدم كأدوات تطييف وأضفاء البهاء، الخيال على نحو يجعلها تتلائم مع البناء الرئيسي لللوحة أو القصيدة (موضوعها الرئيسي) formal construct، وتستخدم المناظر الطبيعية وعناصرها من زهور وزنابق وأعشاب وجداول وأنهار..الخ لتحقيق غرضين أساسيين:

1- وصف هدف أو باعث أو شيء أو مواضع وكذلك استخدمت في الشعر لوصف هيئة او قسمات أو مزايا رئيسية لمعبود أومعشوق أو محبوب...الخ

2- استخدمت الطبيعة ومناظرها وعناصرها من أزهر وطير وثمار..الخ لبناء مشاهد مجملة (مركبة) ورمزية symbolic sketches)) , تمكن في النهاية سواء الرسام أو الشاعر من خلق إنطباعات مركبة composite impression (صور مؤلفة نتيجة الجمع بين الصور وتركيبها ):

وفي هذة المقدرات تكمن المتعة الفائقة والمقدرة الحاذقة التي تُميز الابداع الفلمنشي والهولندي الذي تطرقنا اليه ونقلناه للقاريء العربي راجين أن تعمَّ فائدة الاطلاع عليه من قبل كل قاريءٍ ومبدعِ ٍ في بلدان أمتنا .

المخلصان
احمد عكاشة احمد فضل اللة ومحسن السراج

في الطبيعة وعلى التحديد تحت الثرى ,حيث تبذر البذور , ترقد بذرة الأ زهار بلا حراك , تلفها برودة التراب, تكابد الوحشة وهي منبوذة , بيد أنها في هذا الدرك السحيق تبدأ حياتها عبر شبكة معقدة من الشفرات والرموز, كافة البيانات الضرورية للتجلي حيث الجمال و العبير ووعد العاطفة, إن كلَّ ما تترقبه هو النور والدفأ وموسم التفتح وهي كامنة في جوفها قبل الإيناع .في التاريخ الإنساني ومنه تاريخ الأراضي المنخفضة , كان هنالك ترقب تبرعم الأزهار وتضمينها في التطييف والمجاز الإبداعي.

الزهرة في فضاء الإبداع تناولتها مختلف المدارس الفنية وقد استلهمت في الشعر كمجاز وخيال ,فقد خيطت اشكالها على المنسوجات ونحتت في أعمدة وجدران القصور والبنايات ورسمت بالألوان على حواشي المخطوطات وعلى سطوح الخزفيات.يوجد العديد من رسوم وصور وأوصاف الأزهار في اللوحات الفنية والشعر إبان العصور القديمة والقرون الوسطى والى ماقبل عصر النهضة

غير ان الرسم والتلوين والوصف الشعري للأزهار في العصور الحديثة يبقى مجالاً شيقا للبحث عن فرادة الزهرة كموضوع للفن أو الوصف الشعري ونعني بهذا تحول الزهرة الى موضوع مستقل بذاتة للرسامين والشعراء.

حقاً شرعت الأزاهير في هذة الرحلة الرمزية المتجددة على الدوام, وكان هذا التطور والتحول مصدراً هائلاً للمتعة و التشويق في الفنون والآ داب الأوروبية المعاصرة .

الأزهار في الشعر الأوربي واللوحات الكنائسية ولوحات عصر النهضة الباكر استعارت رموزها ""Symbolismمن الإسطورة الوثنية, الزهرة الزنبقية " Hayacinthus" كانت رمز التعقل والحصافة والحكمة والحنين الى الجنة في الرسوم الكنائسية , وكانت زهرة النرجس Narcissus"" من الإسطورة الخالدة القائمة على حب الذات , رسمت من مشاهد بشارة الملاك جبرائيل لمريم العذراء في حملها للمسيح , وفي مناظر الفردوس رمزت الى إنتصار الحب الإلهي والخلود على الخطيئة والأنانية والموت, وقد استعيرت إشارات زهرتي الزنبق والنرجس من أساطير قيام أبولو بقتل " Hayacinthus" عن طريق الخطأ , لقد استخدمت رموز الأساطير الوثنية حتى العصور المتأخرة من عصر النهضة.



هنالك الأقرار بأن أول وأهم خطوة قامت بها الزهور هي الإستقلالية ( أن تصبح موضوعاً قائماً بذاته في التشكيل والأدب) إذ إحتلت الحيز المركزي من رسومات "1482-1467Hugo van der Goes " وهي الرسوم المعروفة ب Portinari Aher piece ( جزء من رسوم المذبح) ففي الطرف الأساسي من اللوحة ( توقير الرعاة للمسيح الوليد) adoration of the sheperds"" رسمت مزهريتان إحتوت إحداهما على زنابق بيضاء والأخرى على سوسن أزرق , كرمز للسيدة العذراء, ولا يعرف تأريخ أول لوحة أو مؤلف إنفصلت فية الأزهار وباقاتها عن الرسوم والأشعار الدينية .



حين تحررت الأزاهير من اللوحات والقصائد ذات الطابع الديني والرمزي , إنتشرت رسومها وأوصافها بكل ألق الجمال والعاطفة المتوج بالخلق والإبداع, وقد إنتشرت رسوم الأزهار في الفلاندرز وهولندا ففي حين أ ُعجب الفنانون والشعراء بقيمها الجمالية . كانت هنالك التطورات الأقتصادية والثقافية التي شجعت الرسم والوصف الواقعيين للأزهار وشجعت مايعرف بموضوعات ال Still life"" ( صور الأزهار والثمار ) من بين هذة العوامل:تحرر الأراضي المنخفضة من الحكم الإسباني ( الكاثوليكي المعتقد) وكراهية المذهب الكاليفيني ( وهو المعتقد الديني الجديد) للتطييف الديني ( الموضوعات والمناظر الدينية) , هكذا إضطر المبدعون للإنصراف عن الموضوعات الدينية وشغفوا بالمواضيع الدنيوية .

كان هنالك رسامان من اصل فلمنشي من بين الرواد في رسم الأزهار هماِAmbrosius Bosschaert, Brueghel"" ولد " Brueghel" في عام 1568 وتخصص في رسم الأزهار والأصداف وتعاون معRubens"" في رسم المشاهد الإطارية الحاوية على رسوم الأزهار والثمار كي تكون إطارا ً لصور البورتريت وتعاون "Jan Brueghel" الكبير مع Peter Paul Rubens""في رسم " sense of smell" الموجودة في متحف " Museo de prado" في مدريد وإرتحل Bosschaert"" الى هولندا في عام 1593 وكان قد عكف على تدريب ثلا ثة من أبناءه وتلاميذ آخرين منهم Balthasas, van der ast"" , أثرى جميعهم الفن التشكيلي الفلمنشي والهولندي , على أيديهم إنبثق العهد الذهبي لرسم الزهور في الاراضي المنخفضة ( هولندا وفلندرز وجزء من فرنسا) وبلغ العصر ذروته في عهد Abraham van Beyeren, De Hemm"" . وصل هذا الفن اعلى درجات العظمة والرقي في القرن التاسع عشر , عصر Rachel Ruysch"" و Jan van Huiysum"" وقد أدى تفاعل المبدعين الفلامنشيين والهولنديين مع المتغيرات في المجتمع الى إبتكار أجمل الرسوم والأوصاف للزهور , تميَّز معظمها بالروعة والفتنة والالق , بعد القطيعة مع الرمزية المكشوفة والقدسية ( الدينية) التي تميزت بها الاعمال الكنائسية , اضحت الرمزية المعاصرة هادفة تدعم السلوك الإنساني القويم وتستخلص العبر والدروس.


صارت الازهار تزَّين حيطان الكنائس وحجرات تناول الطعام في قصور وبيوت الأثرياء من التجار والحكام والنبلاء, استحالت الزنبقة رمزاً للنقاء الإنساني ,وكانت رمزاً دينياً خاصاً يمثل طهارة السيدة ام المسيح وتحولت زهرة البنفسج الى رمز للتواضع وكانت رمزاً مقتصراً على تواضع السيدة العذراء . أضحت الشجيرات المثمرة معياراً لقصر حياة الكائن على وجه الارض ( قصر اعمار البشر) لم تكن الرمزية المقنعة " Disguised symbolism" وهي ثمرة النظام الكاليفيني عاملاً وحيداً في إختيار الأزهار كموضوع للابداع تشكيلاً او شعراً, إنما هنالك عوامل شجعت هذا الإتجاة وتشمل:

أصناف الازهار التي تقدم للتعبير عن الحب والتقدير والإخلاص ; وهي نادرة وغالية الثمن ,كانت زهرة التوليب تستورد من الشرق الأدنى وكسب تجار الاراضي المنخفضة أرباحاً هائلة من الإتجار بها . وكان السيدة التي لاتستطيع شراء نوع من أزهر التوليب تلجأ الى "Jan Brueghel" الكبيركي يرسم لوحة لهذة الزهرة, إن بعض البصيلات كانت تشترى بعد دفع مايعادل وزنها ذهباً , صارت عروض الازهار النادرة والمرتفعة الثمن دليلاً على السعة في الأرزاق والرفعة في الاوضاع الاجتماعية والرفاهية والترف . إن زهرة التوليب قدمت على نحو مطلق كتعبير عن الحب لجمالها وغلاء ثمنها, لكنها رمزت من جانب آخر لمخاطر الجشع والطمع اللذين صاحبا إنهيار المضاربة التجارية فيهما . حمل غلاف مؤلف الاديب الهولنديRoemer Visscher" " المسمى Sinnepoppen"" زهرات من التوليب وحفرت أيضاً العبارة ( المغفل على وشك خسارة نقوده) , كان هذ ا الكتاب قد صدر في عام 1614.أسهم علم النبات في جعل الازهار موضوعاً للإبداع , وعمد التشكيليون والشعراء الى رسمها ووصفها بكل عناية وإهتمام بالتفاصيل العلمية (علم النبات الخاص بها), هذ العلم إكتسب شهرةً واسعةً في القرن السابع عشر , آنذاك كانت فى مدينة لايدن حديقة نباتا ت تضم كلَّ ماندر من أنواع النباتات التي جلبت من الأقطار كافة.


يوجد تباين واضح بين رسوم وأوصاف الأزهار. فوارق بين رسامي القرن السابع عشر "Jan Brueghel" ,Bosschaert"" والر سامين المنتمين للعهود الأخيرة من تلك الحقبة أمثال Rachel Ruysch"" , "Jan van Huiysum" كان تنسيق الأزهار في اللوحات ميكانيكياً ودقيقاً للغاية . وبُذل أكبر الجهد لرسم كل زهرة على إنفراد . بمرور العهود صار التنضيد أهم من الزهرة المفردة , في الوقت الذي لم تهمل التفاصيل , فإن الرسامين اللاحقين مثل "Jan van Huisum" رسموا على نحو متدفق , وتنضيد فخم لايزال قادراً على جذب الابصار والإهتمام الى يومنا هذا. بوفاتة في عام 1649 تدنت الشعبية الهائلة التي كانت للزهور ,مما يدل على ذلك انة رغم وجود الكثير من الرسامين الذين قلدّوه إلا أنهم لم يلقوا قبولاً واسعاً , وإن دلَّ هذا على شيء فإنما يدلُّ على ان عصر رسم الأزهار في هولندا قد ولَّى.

أما الشعر فقد عدّ َه الشعراء الهولنديون في مادته ومحتواه وفي أشكاله كتطييف طبيعيٍّ Natural imagenry"" أو مشاعر طبيعية تمتزج بالعا طفة والخيال , في خلقه تنصهر المناظر والأساليب اللغوية البديهية الى جانب التعبير الإيقاعي والموسيقي , لقد وجد الشعراء الفلامنشيون والهولنديون قدراً كبيرا من الجمال في الأزهار فضمّنوه في وصفهم الاحبة والجمال المطلق على نحو يجعلنا ننظر الى المعاني الشعرية وأوصاف الزهور بروعة وخشية وإجلال .

كان استلهامهم للمناظر الطبيعية ومن بينها الازهار يملك الامتياز ذاته في اغلب القصائد وصف الطبيعة و الازهار بالصدق والواقعية . وهذة تعطي الإحساس بجمال الطبيعة والزهرة والندى ورطوبة التربة الرهيفة , الزهرة غير قادرة على الحراك لكنها تفوح بالاريج . حيوية تدعم المشاعر التي يعتمر بها قلب الشاعر وكثيراً مايشير الى بداية تبرعم الازهار والوريقات اذا أراد التعبير عن الجمال اليافع او ذاك اليانع . بالطبع يوجد ما يجمع بين الشعراء فيما يتعلق بوصف الطبيعة و الازهار وكذلك تبدو الفوارق اللتي تميّز الشعراء المبدعون الفلامنشيون والهولنديون المعروفون برهافة الخيال الذي يعني المقدرة على تلفيق او إختلاق الاشياء والأمور والاوضاع المنبثة في الطبيعة. إختلاف الدوافع والقدرات , فمنهم من تحركه العادات المتأصلة في إدمان الجمال الطبيعي وهناك ممن جذبه ودفعه حب التجديد أو حب التمتع بماهو فاتن وخلاب, واخيراً هنالك ممن تحفزه عاطفته الجياشة في إختيار الازهار و الثمار للأغراض المجازية الابداعية.

مما ميّز بين الاشعار درجات الإحساس والروعة في التأليف و النظم ,’ حيث ينخفض ويعلو الحس والوعي في القصيدة , عمق وضحالة الخيال والعاطفة , قوة وضعف التعبير.من الشعراء الذين تنا ولوا الازهار شعراً:

" الازهار تحيا مطمئنة ً"

في وريقاتها

تعيش هانئة ً

الحيوانات تتجول بتلقائية ,

يكتمن ما سيكونن,

دائماً


تحدث أفعالهن الآن,

الحيوانات ذوات أليفة ,

البشر يتصرفون

وكأنهم مقذوفون في الزمهرير,

فكًّر, فكًّر

فكًّر بوجودهم,

لا أحد يعرف أحداً,

يتمنى المرء أن يتشبث ,

الخوف لا يطلق سراحه ,

المرء يحدق في مرآته

معلقا ً على أنظمة ٍ شتوية ٍ ,

أو أغصان الإيمان ,

لكنَّ الموت موت .

المرء يأخدني

ولا أؤخذ ,

أنا مثله


لكن , ضعني عاريا ً,

إني أريد أن أرى

من أنا ! ,

حقا ً , علي ّ ً أن أكون

ذلك الإنسان الذي أعرفه .

H.Andreus




Bloemenleven – lichtzinnig


Bloemen leven lichtzinnig in hun bladeren

Dieren lopen vanzelfsprekend, ze zwijgen

van wat ze zouden kunnen zijn, hun daden

gebeuren altijd nu, dieren zijn eigen.

Mensen doen alsof bestaan in ijskoude,

denken, denken, denken dat ze bestaan.

Geen mens kent een mens.

Men wil zich vasthouden.

Angst laat niet los.

Men kijkt zijn spiegel aan,

en hangt zich op aan winterse systemen of

takken van geloof, Maar dood is dood.

Men neemt mee en is niet mee te nemen,

en Ik ben een zelfde. maar leg mij bloot

Ik wil zien wie Ik nog ben.

Ik moet toch een mens zijn die Ik herken.
Alice Nahon
1920

Ik voel mijn ziel

verwant met kleine simple dingen,

die op ons wegen staan

als bloemen van het veld,

verdoken in het gras,

door weinigen geteld,

Al dragen ze in hun kelk

de zoetste zegeningen,

Ik vind schoonheid overal,

maar dat wat zachte perelt,

vanuit uw moe"e mond,

die luttel woorden vindt,

Goe"navond ... lieveke,

goenacht........mijn zielkind,

Dat maakt me zalige

dan weelde van de wereld.

Zo groeit in mijn gedacht een vrede ,

niet te noemen,

mijn ziel in schoonheidhuis,

niet een mysterie vindt,

want al wat schoonheid is,

met simpelheid begint...

en Ik noem liefde,

zaad alle schoonheidsbloemen .
Alice Nahon

1920


أشعر أن روحي

ذات قرابة

مع الأشياء الصغيرة البسيطة ,

التي تحاذي دروبنا

كأزهار المرج ,

تختبيء في العشب

عبر أعدادها القليلة ,

في كؤوسهن

يحملن أحلى عذوبة ٍ وبَركة ٍ ,

أجد الجمال

في كل ِّ مكان ,

لكن , ذلك

ما يتلألأ بعذوبة ٍ

من ثغرك الحلو الذي يوجز كلمات ٍ نادرة ً ,

مساء الخير

ياحياتي

ليلة هانئة



ياطفلة روحي ,

ذاك يجعلني مسرورا ً

أكثر من رفا هية العالم .

هكذا


ينمو في فكري سلام

لا يُسمى,

في بيت الجمال

روحي,


لاتكابد غموضا ً,

لأن كل َّ فاتن ٍ

يبدأ بالبساطة ........

وأ ُسمي الحب

بذرة أزهار الجمال .

الشعر الهولندي والازهار :

من أوائل الشعراء الذين بدأوا في التعبير عن حبهم للطبيعة في هولندا ومن بينها الزهور ,




هولندا
سماؤك رمادية

ساحلك عاصف,

عارية تلالك الرملية

حقولك منبسطة ,

خلقت الطبيعة

بيد زوجة الأب ,

حقا ً,

أحتفي بك


يامعشوقتي ,

آه , يا بلادي ,كل ما يقال,

صرح ٌ منيف ٌ

شيَّده الآباء

من الوحل ,

إذ يعمل الابطال

بكلِّ همّة ٍ ,

البحر والارض الطاغية معا ً قويان كلاهما ,

الحرية معبد

وثمرة اللة كنيسة ,

إبق َ كما أنت

حتى و إن غمرت كزهرة .


E.J. Potgieter (1813-1827)

E.J. Potgieter (1813 -1827)


Holland
Grauw is uw hemel en stormig uw strand,

Naakt zijn uw duinen en effen uw velden,

U schiep natuur met een stiefmoeders hand,

Toch heb Ik innig u lief ,o mijn land,

Al wat gij zegt, is der vaderen werk,

uit een moeras wrocht de vlijt van die helden

Beide de zee en dwing land sterk

vrijheid een tempel en godsvrucht een kerk,

Blijf, wat gij waart, toen ge blonk als een bloom.


من ؟
نُثرت المقبرة بالأزهار ,

وردة الخجل الزائفة

تزَّين الخدود ,

ثغرٌ يأ تلق بإبتسا مة ٍ

يتكلم

من اللعنة والغثيان ,



يقظان مع الآلآم

العين طول الايام

مأخوذة بالوميض ,

وفي هزيع الليالي

تدمع حدقاتها

من يقوى على خلق الأخوة .


A.van der Hoop Junlorsz

(1827-1863)



A.van der Hoop Junlorsz

(1827-1863)

wie ?

Met bloemen wordt een graf bestrooid,

Een valse blos siert vele kaken,

De mond die zich een glimlach plooit,

spreekt die van wee bij pijnlijk waker,

het oog, dat des daags door tintling trof,

schreit vaak des nachts zijn glanzendal,

wie kan des broeders reeking maken .

وقد انشغل شعراء هولنديون بوصف الطبيعة مثل P.AD. Genete (1861-1829) في قصيدتة التي دعت الى حلاوة اللافعل ( اللاشي )the sweetness of doing nothing وهي Dolce far niente

استلقي على التل الهولندي العامر,

نعومة رقيقة

في الرمال الفاترة

تجلس قربي

طفلةٌ ورديّة ُ الخدود

كالبراعم الندية

إبنة الشاطيء .

Ik lig in Hollands dierbaar duin,

Zo zacht in het lauwe zand

En naast mij zit een blozend kind,

een dochter van het strand.

جاء هذا الشاعر بتعابير وعواطف وجمل موسيقية وتناول خبايا الانفس والطبيعة .


تميز الشعر الهولندي الواصف للازهار والطبيعة بما يلي :

الميل الى الربط بين الازهار والمشاعر والفضائل .

استخدم الحديث ووصف الازهار والتعامل بها كمجاز ورموز ( اطياف شعرية لأغراض التواصل والحوار الفكري communications

شارك الشعر في استعمال الازهار الى جانب النثر والرسم والتصميم.

إرتباط فن الخيال الشعري بين زهور بعينها وبعض الافكار والمشاعر .

أضحت الاشعار المتعلقة بالأزهار كسبيل لمخاطبة الادباء وعشاق الشعر وسط جمهور عريض , كما أسهم وصف الطبيعة والازهر في الشهرة الادبية

وخير مثال أشعار


Andre Jolles (1946-1874)
أحمر البيضة يتوهج ثانية ,

ولادة تتكرر

في ذهب ٍ أسود

يبقى مرتسما ً فخما ً

تحت طيور العنقاء الابدية

الارض الحبلى

من دموعه

أنبتت زهرة ً صفراء



Andre Jolles (1946-1874)


Weer gloeide rood het ei,en

herboren in zwarten goud

bleef hij schreiend,grootste

onder vogelen,

eeuwige phoenix,

De grond vruchig van zijn tranen

teelde de gele bloem .
كتب Henry Beecher في عام 1858

إن أعذب الاشياء التي خلقها الرب ونسي ان يودع فيها روحاً هي الازهار .

وكتبت Emma Goldman

إني أحب أن توضع الازهار على طاولتي عوضا ً عن الماس حول عنقي .

فيما يتعلق بي ليس لدي تفضيل بين أنواع الزهور طالما أن جميها أزهار برية , طليقة , عفوية , البيوت الدفيئة وقصص سويقات نباتات الزينة .

Edward Abbey


Jacob van Lennep ( 1802-1868)


Jacob van Lennep (1802 -1868)
الى زهيرة
ذلك ساحل سلندس المكور كالثُد ِيّ ,

مكتنز فوق صدرها ,

يربض بين أغلفة ٍ ذات أهداب ٍ

كثمار البقل ! ,

الورود الرقيقة

تتفتح طازجة ً ,

إذ أتخيل

أن مصيرك الفردوسي

سيكون لي .



Aan een Roosje

Die selindes borstjes kust,

Die zo mollig op haar boezem,

Tussen donzen peulen rust!

Aartig roosjes, vers ontloken

ware uw zalig lot het mijn




بهاء الورود

روعة ورود الصيف

تذوي,

الخريف يأتي بشكاوى المطر الناعمة



الذي يهيم عبر الغابات الجرداء,

مقتلعا ً آخر براعم السور الشجري .

لكن في الربيع

ينقدح شغف جديد ,

في الحديقة

أشعر أن كلَّ البراعم

تتفتق ,

تلك إشارة راسخة



أن الربيع يؤوب

بأزاهيرة اليافعة

وترانيمة .
P.A.Hoogwerf


P.A. Hoogwerf


De pracht der rozen
De pracht der rozen sterft ,zomers sterven

de herfsten komen met het zachte klagen

van regens, die door de lege bossen zwerven

en het laatste bloeisel rukken van de hagen.

Maar in het voorjaar komt een nieuw verlangen,

Ik voel in de tuin al knoppen openbreken,

dat is het vaste teken ,dat weer een lente

komt met nieuwe bloemen en gezangen.





Pierre Kemp ( november 1959)




الزنابق
هل هناك

خمس زنابق ,

أم ثمَّت

ست زنابق ؟,

منذ مثول درسي الفرنسي

اشتريت بيوت السوسن

نصبتهن تحت الشمس

وحَدَّجت ,

لعبت الطاحونة معي ,

دائما ً


الأصغر يتقدم ,

لم أُُ علّمهم درس اللغة الفرنسية

الزنابق

حطَّمتني مرارا ً .


Pierre Kemp (november 1959)



Huizen van lelies

Waren het er vijf, waren het er zes?

sinds het verschijnen van mijn franse les

kocht Ik huisen van lelies.

Ik plaatste ze in de zon en keek er door,

speelde er mee carrousel, de kleinste

ging altijd voor.

De Franse les heb Ik hun niet geleerd.

lelies hebben mij steeds geruineerd.

الحديقة
من الثرى

يطلع الشجر

ومن جذوعهن تتفرع الأغصان

الجميع يجد هذا عاديا ً,

إنهن سيكتسين بالاوراق مرة أخرى

نراهن يسَّاقطن

نحو التراب

ثم , من جديد

ينمونَّ ثانية

هكذا


علمتنا الارض

أن كلَّ ما يموت

سوف يتفتح .

Toon Herman

de bomen

komen uit de grond

en uit hun stam

de twijgen

en iederen vindt het

heel gewoon

dat zij weer bladeren krijgen

we zien ze vallen

naar de grond

en dan opnieuw weer groeien

zo heeft de aarde

ons geleerd

dat al wat sterft

zal bloeien .

De mooiste natuurgedichten


الاغنية البرَّية
ماذا غنَّى الطائر الجذل

ذاك القابع في البستان,

كيف رائعا ً

يسطع شروق الشمس

من الوفرة والكنز

كيف تخشخش النسمة الباردة

في خشب البلوط

والثناء المتأصل طازج !

كيف تشعّ ُ زهرة الزبدة

كالذهب


ماغبار الاغنية البرَّية !

ماقيمة حرية الحيوان ,

ما أمنياته الضائعه ؟

بينما البخيل

يدَّخر كوز نقوده

آه ,أيها العبد

آه,أيها الروح الفقيره ,

أمستردام ,أين ينمو شجر البلوط ؟

آه , يامحفظة حزينة عليلة

حيث لم يدخلك أبدا ً

مايكفي

ماينقص ذلك المكان

كل الروائح !

نحن طيور تُحلِّق, إرتدينا الدِّفأ

نستجم بخفة ٍ

من غصن الى غصن

الجنائن تمنحنا الشراب والرزق,

السماء سقفنا

لانبذر ولانحصد

نتكل ّ ُ على الفلاح

حين تشب في الحقل الغلال

كل أرض تورد زادنا

نعشق بلا كراهية أو حسد

نرقص للعروس

حفلنا ليس رهينة الوقت

يستغرق حياتنا

من يود أن يكون طائرا ً,

يرتدي ريشا ً,

متفاديا ً المدينة

وخصام الشوارع

مختار اً الطريق الأرحب .
Joost van Vondel (1527-1679)


Joost van den Vondel (1587-1679)


Wild zang
Wat zong het vrolijk vogelkijn.

Dat in de boomgaard zat!

Hoe heerlijk blinkt de zonneschijn

van rijkdom en van schat!

Hoe ruist de koelte in het eikenhout

En vers gesproten lof!

Hoe straalt de boterbloem als goud!

Wat heeft de wildzang stof!

Wat is een dier zijn vrijheid waard,

Wat mist het aan zijn wens?

Terwijl de vrek zijn potgeld spaart!

O slaaf, O arme mens!

Waar groeien eiken het Amsterdam ?

O kommerzieke beurs

waar nooit genoeg naar binnen kwam!

Wat mist die plaats al geurs!

wij vogels vliegen,warm gedost,

Gerust van tak tot tak.

Wij zaaien en maaien niet,

wij teren op de boer.

Als het koren in zijn aren schiet

Bestelt al het land ons voer.

wij minnen zonder haat of nijd .

En dansen om de bruid :

ons bruiloft bindt zich aan geen tijd

zij duurt ons leven uit.

Wie nu een vogel worden wil,

die trekke pluimen aan,

vermijde stad en straatgechil

en kieze een ruimer baan.

Maria van Daalen


خدمة الأنباء
يقف وحقبية بلاستكية في يده

لايعرف أيَّ وجهة ٍ

ينبغي أن يذهب

تحت الجانب الأيسر

تجري ساعة الحائط سريعا ً

فيما بعد

أراه يرقد مائلا ً بجسمه

زهرة الحصان

تتبرعم الى طلع ٍ بين شفتيه

تجذرَ عميقا ً;

واقعية

حطام ,


قشور البيض المهشمة

إنسحقت بأعقاب الاحذية

من رق كارتون أنا

أقذف على الجانبين قطرات ٍ

يتركن بقعا ً ملونة ً

يمكن أن أكون مبتلاً ,

وبرقةٍ أضطجع .
Maria van Daalen

1950




Nieuwsdienst
Hij staat met een plastic tas in zijn hand

en weet niet welke kant hij uit moet.

linksonder loopt de klok met grote snelheid door.

later zie Ik hem met geopende mond

achteroverliggen: een paardebloem

bloeit tot pluis toe tussen zijn lippen.

Het is diep geworteld: werkelijkheid,

verval, eierdoppen die krakend

barsten onder de schoenzolen.

Van karton ben Ik, bespat aan twee kanten,

met druppels die kleurstof achterlaten.

Ik kan nat worden, en zachtjes gaan liggen.



D
وردة الريح
إذا أصغيت بحذر

تسمع صوت الريح ,

تسمع انجماد الماء ,

تسمع تشكل الغمام ,

تسمع إنزياح الزمن ,

إطوي الايام على لسانك ,

تذوق قبلات الآلهة

ونمو الاشجار ,

تذوق الحب والعذاب

الولادة والموت ,

إطبق جفنيك

وأنظر عبر أبواب القرون

الى ما كان

وما سيكون .


e windroos

Als je voorzichtig luistert

hoor je stemmen op de wind

het bevriezen van het water

het vervormen van de wolken

je hoort het schuiven van de tijd
rol de dagen op je tong

en proef het kussen van goden

en het groeien van de bomen

proef de liefde en het lijd

de geboorte en de dood
sluit de ogen licht en zie

door de deuren van eonen

naar wat was en nog zal komen.

Margot H.de Hartog

F
الربيع
تعالي الآن

يا محبوبتي

دعينا نستمتع بصمت ٍ ,

تهبط حولنا

أزهار الثلج الناصعة ,

لن ندع أنفسنا تغتم ّ ُ

عبر هذا القلق ,

من هذا القرن الغريب,

الفاسد حدَّ النخاع ,

الربيع الرائق

يغني ممراتة المشمشة .

إمنحني فرصة

ان أ ُسجن في سعادتها .

القُّبرة طارت ,

النحل الشغَّال الصاخب

يئز ّ ُ,


في كل مكان

يطغى الدفأ الفاتر .

نصغي الى جوقة الطير المحتفل

ونبحث عن أزهار الربيع الذَّهبية


كم حنونة ً لطيفة ً

تدوّي أصوات الربيع .

العالم الأحمق

لا يمكن أن يتسلقّنا ! .

سعادة معتّقة

تنساب فوق البحر والأرض .

لانعرف أبدا ً

عذوبة فائقة ً

وجمالاً فاتكا ً

كهذا .


الربيع ينادي

مُظهرا ً مجده .

نعلم ذلك في المعنى والجودة .

لأن النقي ينطق بهاءة الكامل ثانية ً

من الإشراق

الذي ينتظر مرة ً واحدة ً .


Frederik van Eeden (1860-1932)

rederik van Eeden (1860-1932)
Voorjaar
Komt nu mijn lief, en laat ons stil genieten,

rondom ons daalt de reine bloesemsneeuw ,

wij laten ons door het woelen niet verdrieten

van deze vreemde, diep verdorven eeuw.

De zoele lente zingt haar zonnegangen .

Geef u met mij in haar geluk gevangen .


De leeuwerik stijgt, de drukke bijen zoemen

en over al dringt lauwe warmte door .

Wij luisteren naar het jublend vogelkoor

en zoeken naar de blondesleutelbloemen .

Hoe teder klinken weer de voorjaar-stemmen .

De dwaze wereld mag ons niet beklemmen!


het oud geluk stroomt over zee en aarde .

Wij kenden het nooit zo heerlijk, nooit zo schoon .

Het voorjaar roept, haar zegenrijk vertoon ,

kennen wij in betekenis en waarde.

want zuiver spreekt weer haar volkomen pracht

van de verrijzenis die eenmaal wacht .

H
في شهر أيار
ألفُ زهرة ٍ

تضحك لي ,

يهدهدن خطواتي !

آدم لم يرَ أجمل َ وجود ٍ

في جنة ِ عدن السعيدة .

أمد ٌ صباحيّ ٌ , رائعٌ , سماويّ ٌ

حقول ٌ ,غابات ٌ ,جبالٌ, وديان ٌ !

عجائب ٌ, حيث تضلّ ُ عيناي !

آه ,لك ِ الإمتنان ,لك ِ الشكر ,

أيتها الطبيعة ُ ,

مائة ألف مرة ٍ .
Hendrik Tollens (1780-1856)

endrik Tollens ( 1780-1856)
In de meimaand
Duizend bloemen lachen me aan,

Wieglen voor mijn schreden !

Adam zag geen schoner bestaan

In zijn zalig Eden.

Hemel, heerlijk ochtenduur !

Beemden, bossen, bergen, dalen!

Wonderen waar mijn ogen dwalen!

O heb dank, O heb dank, natuur !

Honderdduizend malen .
R
ليس دائما ً

يطيق القلب الألم

كما اللذة .

تأتي أيام ٌ

وتتنهد ُ أغانينا .

ثم َّ هكذا

تمطرُ أمام بيتنا ,

نشاهد ُ سيلا ًجارفاً

وأحلاما ً حزينة ً

لأسى الزهرات الصغيرة

في حفيف قطرة ٍ .

لكن ,


رُ بَّما نتقطَّرُ غدا ً

يا للبراعم الهَفهافَة ,

حقا ً,

تُبصر ُ قلبنا الموارب .


Rene de Clerk ( 1877-1932)

ene de Clerk ( 1877-1932)

niet altijd kan het hart zijn pijn

als wel lust dragen.

Er komen dagen

dat onze liederen zuchten zijn
Dan, zo het regent om ons huis,

wij zien het stromen

en droevig dromen

van bloesemleed in dropgeruis .


Doch morgen zullen wij misschien

juist om het droppen

wat schone knoppen

gelijk ons hart half open zien .


W


يصطاد ُ ظلي

الفراشة َ

الى زهرة ٍ أخرى .
W. Hussem

. Hussem

Mijn schaduw jaagt

de vlinder naar

een andere bloem .

Sophie van Aarden


رسائل ٌ من أرض اللا أحد
الربيع
من زاويتي

فوق الأريكة

أرى الشمس تبزغ ُ,

تأفل ُ,


تبزغ ُ وتأفل ُ .

أ ُ درك ُ جمال الربيع :

الاخضرُ حذر ٌ ,

الاصفر ُ طموح ٌ

الخوف يقلب ُ

فؤادي :


إنه ذئب ٌ

في جلد شاة .


Sophie van Aarden

Berichten uit niemandsland


voorjaar
Van uit mijn hoekje op de bank

zie Ik de zon schijnen ,

verdwijnen,

schijnen en weer verdwijnen.

Ik besef de schoonheid

van het voorjaar :

het voorzichtige groen,

het enthousiaste geel.

Angst slaat me

om het hart:

het is een wolf

in schaapskleren .



فراشة
شتاء

وفراشة تطوف على الزهر

بين شمس الضحى

وبرد المساء ,


مثل إكذوبة ٍ

في عينيه ,

تؤكد فقط

بزرقة ِ السماء .


Bertus Aafjes

Bertus Aafjes


Vlinder
Winter, en een vlinder

wankelt op de bloemen

tussen middagzon en avondkou

bijna als gelogen,

in zijn ogen,

slechts bevestigd door het

hemelsblauw .

W


هكذا
تمدد الوادي ,

وردة متفتحة ,

في القلب

أشرقت ِ الشمس

أنضجت ِ الثمرة

ضحكت لنا

خذوا الطعام

هذا


Willy Balyon
illy Balyon
Zo lag het dal

Geopende roos

Zon scheen in het hart

Rijpte de vrucht

Lachte ons toe

Neem eet


Dit is

نَور, زهر : Bloesem

زهر البرتقال : Sinaasappelbloesem

زهرة :Bloem

زهرة الفلك , الكواكب : Venus

زهرة الاقحوان , زهرة تنمو في الخريف : Chrysant

زهرة الآلآم :Passiebloem

زهرة الأوركيد : Orchidee Orchis ,

زهرة البنفسج : Viooltje

زهرة التيوليب : Tulp

زهرة الحواشي : Veronica

زهرة الخشخاش : Klaproos , Papaver

زهرة الربيع اللؤلؤية : Madeliefje ,Paasbloem,Sleutelbloem

زهرة الزعفران : Krokus

زهرة السوسن : Iris

زهرة العرطنيثا : Cyclamen

زهرة الغسيل : Blauwsel

زهرة زرقاء

زهرة القرنفل : Anjelier

زهرة القمح :Korenbloem

زهرة الكاميليا : Kamille

زهرة اللبن الثلجية : Meiklokje, Sneeuwklokje

زهرة النرجس : Narcis, Wilde Narcis

.زهرة حشيشة الدينار : Hop

زهرة ست الحسن : Belladonna

زهرة عباد الشمس : Zonnebloem

.زهرة الزبدة : Boterbloem

زهرة الحصان : Paardebloem

زهرة الزنبق : Lelies

زهرة الداليا :Dahlia

ز
Vogel Melk حليب الطائر
هرة الفلامنكو
Flaminko;

وردة جوبتير : Rose Jupiter

مفاجاة هونكا : Honka surprise

الراقصة الاسبانية : Spanish danceres

الامنية الزرقاء : Blue Wish

تناغم يلنو :Yelno Harmony

ورد الشمس : Zonnerozen

حليب الطائر :Vogelmelk

زهر الببر : Tijgerbloemen

زهرة المطر الذهبي : Goudenregen

زهرة حبة العنب الزرقاء : Blauwdruifje

زهرة اللوتس : Lotus

ورده : Rosa

زهرة الياسمين :Jasmijn

وردة سيتوس :Cistusroos

ز
duizendblad زهرة الالف وريقة


هرة الزنبق : Lelie , Waterlelie

.زهرة الزنبق المائيWaterlelie :

زهرة الالف وريقة : Duizendblad

زهرة نجمة برودواي : Broadwaystar

زهرة مفتاح السماء :Hemel Sleutel

زهرة وفاء الرجال :Mannentrouw

زهرة النيلوفر :Plomp

زهرة الرمان : Granaatappelbloem

زهرة ذيل القطط: Kattenstaart

زهرة منتصف النهار : Middagbloem

زهرة اليوم : Dagbloem

.زهرة القلب المكسور : Gebroken Hartje

زهرة البنت الحالمه : Dreaming maid

زهرة السلحفاة : Schildpadbloem

زهرة الزورق الحالم : bloem Dreamboat

زهرة الهيسانت البري : Wilde Hyacint


Tijgerbloem زهر الببر









Broadwaystar زهرة نجمة برودواي

Bloemen in de Vlaamse en Nederlandse Kunst en Poezie


2009
Door : Ahmed Akasha A . Fadlala en Muhsin Alsaraj
Druk
Smiet offset . Den Haag

Nederland,28_5_2009

A_fadlalla@yahoo.com
muhsin_47@hotmail.com
003139103980 :telefoon
Haveltestraat 162

2541 TG Den Haag








De database wordt beschermd door het auteursrecht ©opleid.info 2017
stuur bericht

    Hoofdpagina